33 مشاهدات
سُئل بواسطة
وقع شجار بين اخي وشاب اخر وكان هذا الشاب يحمل سكينين يلوح بهما صوب اخي فأفلت منه سكين واخذه اخي وبدأ يلوح هو الاخر واصاب الفتى في يده اليسرى.السكاكين منسوبة للضحية.والملف في المحكمة فيه ان اخي كان في حالة دفاع عن النفس.الا ان الضحية اتى بشهادة تحمل عاهة مستديمة.وكذلك الخبرة.مع العلم اننا نراه دائما يزاول حياته بشكل عادي جدا ولم يصب باية عاهة مستدامة.اخي معتقل منذ شهرين.حكم في الملف بعدم الاختصاص في المحكمة الابتدائية.وحول الى محكمة الاستناف.لتقرر في جلسة اليوم ان الملف سيبقى هناك لان الضحية لديه عاهة.اخي لا زال قاصرا ١٧ سنة فقط.وليس لديه اي سوابق عدلية.اريد معرفة ما الذي علينا فعله؟ نحن في صدد البحث عن محامي كفء مخصص للجنايات.هل يمكننا طلب الخبرة المضادة وذلك ليقيننا التام بانه قد شفي تماما.انا اعتبر الضحية هو اخي المسجون والذي كان في حالة الدفاع عن النفس.ارجوكم افيدوني. ماذا سافعل؟ شكرا جزيلا لكم
الموقع يضمن الإجابات من الأعضاء المعتمدين فقط

1 إجابة واحدة

تم الرد عليه بواسطة
هل يوجد اعتراف؟ اي هل اعترف اخاك بانه فعلا الحق الادى بالمعتدي. وهل توجد شهادة طبية تفيد تعرض اخاك للاعتداء بدوره؟
على العموم اذا تم تكييف ان الفعل بجريمة اداء عمدية وهي تلك الجرائم التي يقصد فيها الفاعل الحاق الادى بالضحية لكن دون ان يكون قاصدا موتها،  فاذا قصد قتلها انقلبت جريمته من جريمة ايداء عمدية الى جريمة قتل عمد.
ومن المعلوم ان جريمة الايداء العمدية لا بد لقيامها من توفر اركانها لاسيما ركنيها المادي والمعنوي وبالتالي عند تحقق هذه الشروط من توقيع العقاب على فاعلها.
فالركن المادي يتمتل في نشاط اجرامي وهو فعل ياتيه الجاني بحيث يؤدي الى اذاء الضحية في جسدها او في صحتها، وصور هاذا النشاط حددها المشرع في الضرب والجرح ولايذاء، وهذا الاخير لفظ عام يشمل كل ما من شأنه ايداء الانسان في جسمه أو صحته. حيث يذخل في اطاره كل من الضرب والجرح والعنف.
تم نيجة اجرامية وهي تتمثل في اذى يلحق  بجسم الضحية مهما كانت صورته، على اساس هذه النتيجة تحدد المسؤولية الجنائية ودرجة جسامتها.
وتجدر الاشارة الى ان جرائم الايداء العمدية منها ما تكون النتيجة فيها محل اعتبار، ومنها من لا تكون كذلك بحيث تقوم الجريمة بصرف النظر عن اهمية النتيجة.
تم العلاقة السببية فلا بد من توافر علاقة سببية بين النشاط الاجرامي الذي بدر من الجاني الضرب، الجرح ... وبين النتيجة الاجرامية التي قد تكون عجزا قد يكون اقل او اكثر 20 يوما وعاهة مستديمة.
تم الركن المعنوي وهي الدوافع التي دفعت الجاني الى ارتكاب هدا الادى او النشاط.
هذا بالاضافة الى ان تبادل الضرب والجرح لا عبرة به ايضا، ذلك انه اذا ثبت وجود هذا التبادل عن طريق المشاجرة مثلا، فان المتشاجران يعاقبان معا، بحسب النتائج التي اسفرت عنها المشاجرة. لانه لا مقاصة في الميدان الجنائي بين الاخطاء المرتكبة من طرف الفاعلين ان تعددوا.
عقاب الجريمة والظروف المؤثرة.
معلوم ان المشرع تشدد في العقاب على جرائم الايداء، الا ان الملاحظ هو ظروف التشديد التي اقرها المشرع تختلف بحسب ما اذا تعلق الامر بجناية او جنحة او مخالفة. بيد ان ظروف التخفيف تنطبق على كل هذه الجرائم.
ما يهمنا هو عقاب جناية الايداء العمد المفضي الى عاهة دائمة.
يمكن تعريف العاهة المستديمة بكونها العاهة التي تتحقق بفقد احد الاعضاء أو احد الاجزاء، وبكل ما من شأنه نقص قوة احد الاعضاء او احد الاجزاء او تقليل مقاومته للطبيعة.
وقد نص المشرع على هذه الجريمة في الفصل 402 من القانون الجنائي. وباستقراء هذا الفصل نجد ان المشرع الجنائي حدد عقوبة جريمة جناية الاذاء العمد المفضي الى عاهة دائمة في السجن من 5 الى 10 سنوات في الاحوال العادية.
بالنسبة للاعذار المخففة تعرض لها المشرع في الفصول من 416 الى 421
وما يهمنا نحن هو الاستفزاز ويمكن التعويل عليه كثيرا في هذه الحالة.وقد نص عليه المشرع بالفصل 416 من القانون الجنائي فانه يتوفر عذر مخفف للعقوبة اذا كان القتل او الجرح او الضرب ارتكب نتيجة استفزاز ناشئ عن اعتداء بالضرب او العنف الجسيم على شخص ما. نظرا لان الجاني بفقد توازنه النفسي والعصبي ويقع في المحظور.
في حالة رغبتكم بالتمسك بالدفاع الشرعي فلا بد ان يحصل اخاك على شهادة طبية تفيد بتعرضه لادى اكبر من الذي الحقه بالضحية.
يمكنكم ايضا المطالبة بخبرة طبية على الضحية فاذا ثبت بان الضحية لا تعاني من عاهة مستديمة  يمكنكم الدفع بعدم اختصاص غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف.

استشارات معلقة

1 إجابة 32 مشاهدات
1 إجابة 19 مشاهدات
سُئل يوليو 30 بواسطة فيروز العلمي
0 إجابة 8 مشاهدات
...